الان على اويها

•  اويها » العائلة » رائحة جسد الانثى اكثر اثارة من رائحة العطور
 
 

رائحة جسد الانثى اكثر اثارة من رائحة العطور

القسم: العائلة  الكاتب: owiha   التاريخ: 10 يناير 2012   المشاهدات: 5036



رائحة جسد الانثى اكثر اثارة من رائحة العطور


، حيث أن عطر النساء الطبيعي أفضل وأقوى تأثيراً على الرجال، وتكمن فيها قدرات أنثوية تجذب الذكور أكثر من أي رائحة عطر مهما كان غالي الثمن.

أشارت دراسة أميركية طريفة قام بها علماء قسم علم النفس بجامعة ولاية فلوريدا الأميركية إلى بعض الحقائق العلمية، وقام البروفسور سول ميللر وزميله جون مانر، أستاذا علم النفس في الجامعة، ببحث علمي حول هذا الأمر استند من خلاله إلى حقيقة أن الغدد لدى أنثى الحيوانات تفرز، في فترات خصوبتها، إشارات عطرية خاصة تزيد من إفراز هرمون «التستوستيرون» لدى الذكور، وبالتالي تزيد معدل استثارة الذكر، مما يعزز فرص الجماع والإنجاب، الأمر الذي يعني المحافظة على النوع الحي من العطر، وقد أراد الباحثان،من خلال هذه التجربة العلمية، الإجابة على سؤال افتراضي وهو:

هل يوجد مثل ذلك التأثير لدى البشر أم لا؟
أجرى الباحثان التجربة على النساء، وقاما بإلباس مجموعة متباينة الأعمار من النساء المتطوعات، وفي فترات مختلفة من دوراتهن الشهرية، قمصان لثلاث ليال متصلة، ثم عرض العالِمان هذه القمصان مع وضع عدد من القمصان التي لم تلبس، على سبيل المقارنة، وسط تلك التي لبست، على المتطوعين من الرجال، وطلبوا منهم استنشاقها جيداً، كما تم فحص عينات من لعاب الرجال مخبرياً لقياس نسبة التستوستيرون قبل وبعد التجربة، وتم سؤال الرجال عن شعورهم بعد الاستنشاق.
وأفادت النتائج أن نسبة هرمون التستوستيرون الذكوري ازدادت لدى الرجال الذين قاموا باستنشاق قمصان خاصة بنساء كن في فترة الإباضة، عن أولئك الذين استنشقوا ملابس لم تلبس.
وأشار استطلاع الرأي الذي تم بين الرجال، حسب ما ذكر المتطوعون، إلى أن أولئك الذين استنشقوا ملابس تخص النساء أثناء فترة الإباضة قد شعروا بـ«أحاسيس ممتعة» أكثر من غيرهم.

إفرازات الإثارة:
رغم غرابة الدراسة، وكونها الأولى من نوعها في هذا المجال، إلا أنها تشير بوضوح إلى قدرة المرأة الطبيعية على استثارة الرجل دون اللجوء إلى وسائل خارجية مكلفة.
كما أشار الباحثان إلى أن هذه القدرات كانت موجودة لدى البشر، وبصورة أكثر وضوحاً منذ آلاف السنين، إلا أن الحياة الحديثة قد أضعفتها مع مرور الوقت، كما أضعفت قدرات أخرى كثيرة لدى البشر، كحاسة استشعار الخطر أو التخاطب العقلي أو السمع والبصر الفائق الحدة، نظراً لعدم الاحتياج إليها.
وعلى عكس الشائع من أن رائحة العرق سيئة، إلا أن الحقائق العلمية تشير أيضاً إلى أن العرق هو سائل بلا رائحة (أو ذو رائحة غير كريهة على أقصى تقدير( تفرزه خلايا معينة على سطح الجلد.
وللعرق عدة وظائف أساسية، أهمها المساهمة في إخراج السموم المذابة خارج الجسم، ومعادلة درجات الحرارة، وحماية الجلد عن طريق احتوائه على بعض الأجسام المناعية المضادة، كما أن بعض الغدد العرقية الخاصة تفرز روائح معينة، كالتي سبق ذكرها، للمساهمة في تلطيف ومعادلة رائحة العرق.
وتنتج الرائحة السيئة في أغلب الأحيان نتيجة الإصابة بالبكتيريا أوالفطريات، التي تتغذى على العرق وتؤدي إلى تكوين مواد كريهة الرائحة. وهي حالات تتطلب تدخلاً إما عن طريق إبقاء الجسد جافاً خاصةً في الأماكن كثيرة التعرق، أو تدخلاً علاجياَ بالمضادات الحيوية الموضعية، أو العامة في بعض الحالات المستعصية، وتدل في الأغلب على ضعف نسبي في مناعة الجسم.

مواضيع ذو علاقة:

رائحة جسد الانثى اكثر اثارة من رائحة العطور



  • سـن اليـأس الذكـري - مسببات وحقائق
  • اسرار يخفيها الرجال عن نسائهم
  • ما الحقيقة وراء ذرف الدموع
  • ماعلاقة الجلوس بطول العمر
  • الاشخاص الجميلين هم اكثر سعادة من غيرهم
  • طريقة التخلص من رائحة الفم الكريهة
  • اختيار المرأة للعطور بشكل مناسب
  • فائدة شرب الماء عند ممارسة التمارين الرياضية
  • النوم سر الجمال والشباب الدائم
  • ما الذي تخشاه النساء في الوظائف ؟


  • اعلان

    اعلن معنا

    اعلانك هنا فقط بـ 1 ريال

    بحث